ضمن توجه المليشيا العام لإذلال الشعب اليمني، لا سيما أبناء المناطق الوسطى، تواصل مليشيا الحوثي التنكيل بأبناء محافظة إب، بدعم من القيادات العليا للجماعة بإذلال القبائل اليمنية والأسر العريقة.

وقالت مصادر مطلعة في محافظة إب (وسط اليمن)، إن مشرفًا حوثيًا يدعى (أبو حسين الهاروني)، ومعه عدة أطقم مسلحة، أخرجها من إدارة أمن العدين اقتحمو قرية ثعوب بمديرية العدين، وروعوا النساء والأطفال.

وأوضحت المصادر أن المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، أقتحمت منزلين من آل شهاري في نفس القرية، وخطفوا مالكها أمين الشهاري وأحرقوا منزله قبل أن يقتلوه أمام اولاده.

وأكدت المصادر أن المليشيا الحوثية، وبعد أن أحرقت المنزل وقتلت مالكه، أطلقت النار على زوجه مروان الشهار وأصابوها إصابة بلغية، كما أصابوا ستة آخرين من نفس القرية بإصابات متوسطة.

وكثفت المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، حملتها الممنهجة ضد أبناء محافظة إب، بهدف إذلالهم، ونهب ممتلكاتهم، في ظل غليان شعبي ضد الجماعة التي تتعامل مع أبناء المحافظة على أسس مناطقية ومذهبية.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *