أكدت “كتائب القسام” الجناح العسكري لحركة “حماس”، الخميس، أن سريان الهدنة الإنسانية في قطاع غزة لمدة 4 أيام يبدأ صباح الجمعة 24 نوفمبر 2023، يرافقها وقف جميع الأعمال العسكرية بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل.

جاء ذلك في بيان توضيحي صادر عن “كتائب القسام” نشرته عبر منصة تلغرام، تزامنا مع إعلان متحدث الخارجية القطرية ماجد الأنصاري في مؤتمر صحفي بالدوحة أن “الهدنة الإنسانية في قطاع غزة تبدأ غدا الجمعة الساعة 7 صباحا بالتوقيت المحلي”.

وأفاد البيان بأن “التهدئة تدخل حيز التنفيذ يوم الجمعة الموافق في تمام الساعة 7 صباحا، ويتوقف الطيران المعادي (الإسرائيلي) عن التحليق بشكل كامل في جنوب قطاع غزة”.

وقالت كتائب القسام: “سريان الهدنة الإنسانية في قطاع غزة لمدة 4 أيام يبدأ من صباح الغد الجمعة، ويرافقها وقف جميع الأعمال العسكرية من الكتائب والمقاومة الفلسطينية وإسرائيل”.

و”يتوقف الطيران المعادي عن التحليق لمدة 6 ساعات يوميا من الساعة 10 صباحا وحتى 4 مساء (بالتوقيت المحلي) في مدينة غزة وشمالها”، وفق البيان.

وأوضح البيان أنه “يتم الإفراج عن 3 أسرى فلسطينيين من النساء والأطفال مقابل كل أسير إسرائيلي واحد”.

وزاد “يتم خلال الأربعة أيام الإفراج عن 50 أسيرا إسرائيليا من النساء والأطفال دون سن 19 عاماً”.

وختم بالقول: “يتم يوميا (من أيام الهدنة الأربعة) إدخال 200 شاحنة من المواد الإغاثية والطبية لكافة مناطق قطاع غزة، وإدخال 4 شاحنات وقود وكذلك غاز الطهي لكافة مناطق القطاع”.

وفجر الأربعاء، أعلنت وزارة الخارجية القطرية التوصل لاتفاق هدنة إنسانية في قطاع غزة، بين إسرائيل و”حماس” بوساطة مشتركة مع مصر والولايات المتحدة.

ولدى “حماس” نحو 239 إسرائيليًا أسرتهم في 7 أكتوبر/ تشرين أول المنصرم، خلال هجوم نفذته على مستوطنات “غلاف غزة”، فيما تعتقل إسرائيل في سجونها نحو 7 آلاف أسير فلسطيني، بينهم 200 طفل و78 سيدة ومئات المرضى والجرحى.

ومنذ 7 أكتوبر يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة، خلّفت أكثر من 14 ألفا و128 قتيلا فلسطينيا، بينهم أكثر من 5 آلاف و840 طفلا و3 آلاف و920 امرأة، فضلا عن أكثر من 33 ألف مصاب، 75 بالمئة منهم أطفال ونساء، وفقا للمكتب الإعلامي الحكومي بغزة.

التصنيفات: عربي ودولي

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *