أعلنت مليشيات الحوثي، السبت، حظر مرور جميع السفن المتجهة إلى إسرائيل من “أي جنسية كانت” في خطوة من شأنها جر اليمن إلى حرب إقليمية بالوكالة، وفق مراقبون.

وقالت مليشيات الحوثي على لسان ناطقها العسكري يحيى سريع: “نعلن عن منع مرور السفن المتجهة إلى إسرائيل من أي جنسية كانت، وأنها ستصبح هدفا مشروعا لهجماتها”.

وحذرت مليشيات الحوثي جميع السفن وشركات الشحن الدولية من التعامل مع الموانئ الإسرائيلية.

ووسعت مليشيات الحوثي من دائرة الحظر للسفن المارة في البحرين الأحمر والخليج العربي قائلة: إنه “سيشمل السفن الإسرائلية أو تلك التي تقوم بنقل البضائع إلى إسرائيل”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أدان الهجمات الحوثية على السفن التجارية في البحر الأحمر، وشدد على ضرورة تعاون جميع الشركاء لدعم الأمن البحري.

جاء ذلك خلال مباحثات بين بلينكن ونظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان، لبحث التهديدات الحوثية للأمن البحري و”الحاجة الملحة لتلبية الاحتياجات الإنسانية في غزة وتعزيز الاستقرار والأمن الإقليميين”.

والأربعاء، قال مسؤول دفاعي إن “البحرية الأمريكية أسقطت طائرة مسيرة أطلقتها مليشيات الحوثي نحو البحر الأحمر”.

والأحد الماضي، نفذت مليشيات الحوثي 4 هجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة ضد 3 سفن في البحر الأحمر وهي “نمبر 9″، “أم في سوفي”، “يونيتي إكسبلور”، وهذه الأخيرة مملوكة للمملكة المتحدة وتتبع شركة إسرائيلية.

وكانت مليشيات الحوثي قرصنت في 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي سفينة يابانية من الممر المائي الدولي في البحر الأحمر، وكان على متنها عشرات البحارة من جنسيات مختلفة، على خلفية الحرب بين غزة وإسرائيل.

ويقول مراقبون إن «خطوة مليشيات الحوثي بشأن منع السفن المتجهة إلى إسرائيل ستشعل الحرب في البحر الأحمر، وتجر اليمن إلى حرب إقليمية بالوكالة في ظل توجه واشنطن لإنشاء قوة دولية لحماية الأمن البحري مؤخرا”.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *