كشفت منظمة ميون لحقوق الإنسان اليوم الجمعة عن إقدام مليشيات الحوثي على تجنيد عشرات آلاف الأطفال في معسكراتها المفتوحة منذ أكتوبر الماضي.

وقالت المنظمة في سلسلة تغريدات على حسابها في تويتر إن عشرات الأطفال المجندين قدموا عرضا عسكريا أمام القيادي في مليشيات الحوثي محمد الحوثي في ختام دورات عسكرية مفتوحة أقامتها لهم المليشيات المدعومة من إيران في معسكرات تدريب بمنطقة سحار بمحافظة صعدة.

وأضافت أن المليشيات الحوثية استدعت منذ مطلع 2024 آلاف الأطفال المشاركين في المراكز الصيفية للعام 2023 بالمناطق الخاضعة لسيطرتها باعتبارهم قوات احتياط يتم إعادة تربيتهم عسكريا للتأكد من جاهزيتهم للقتال.

ولفتت إلى أن المليشيات الحوثية أدرجت – منذ أكتوبر الماضي – عشرات آلاف الأطفال كجنود في صفوفها عقب تخريجهم في ما تسميها “دورات مفتوحة” ضمن معسكرات تدريب عسكرية تقع ضمن مناطق  سيطرتها، مشيرة إلى استحداث مراكز تدريب عسكرية لأطفال المدارس في جميع المديريات بالمحافظات الواقعة تحت سلطة المليشيا.

وأكدت المنظمة أن “هذا الانتهاك الصارخ لحقوق الأطفال في اليمن يعد مرحلة جديدة وخطيرة من الانتهاكات يقوض جميع الجهود الدولية على مدى السنوات الماضية الهادفة لوقف تجنيد الأطفال في اليمن”.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *