فرضت مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانياً، منذ اليوم الأول لعيد الفطر المبارك، مبالغ مالية على كل زيارة للسجناء في السجن المركزي بالعاصمة المختطفة صنعاء، في استغلال واضح وصريح لتحويل إجازة العيد وتوافد الزوار لزيارة أقاربهم، إلى مصدر لجني الأموال.

ونقلت وكالة خبر اليمنية، عن العشرات من أهالي السجناء الذين شكوا من قيام مليشيا الحوثي الإرهابية بعدم السماح لهم بزيارة أقاربهم السجناء في السجن المركزي بصنعاء، إلا بعد دفع مبالغ مالية فرضتها على كل زيارة، في تصرف مخالف للقانون، وابتزاز جديد يضاف إلى الآلاف من أساليب الابتزاز الحوثية.

وبحسب أهالي السجناء، فإن المليشيات الحوثية في السجن المركزي بصنعاء أجبرتهم على دفع مبالغ مالية لمشرفيها مقابل السماح لهم بزيارة أبنائهم المعتقلين بالسجن المركزي، وقد فرضت المبالغ على كل زيارة.

وتواصل مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانياً، في استخدام أساليب ابتزاز متعددة، تجاه المواطنين، بما فيهم المعتقلين في سجونها، وأغلب أساليبها عدائية وتفرضها إجبارياً، وتستغل عدد من الأحداث بما يمكنها من تنفيذ وتحقيق ما يجني لها المزيد من الأموال.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *