كشف خبراء اقتصاديون، إن المليشيا الحوثية تحافظ على استقرار العملة في مناطقها بسبب سحب العملات الأجنبية من المناطق الخاضعة لسيرطة الشرعية بوسائيل متعددة مستغلة تصدير الفاكهة والقات والمواد الزراعية إلى تلك المناطق.

وقال إقتصاديون، إن المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية تستورد مثلا القات من المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثي بالعملة الصعبة “الدولار أو الريال السعودي”، وهو قرار حوثي لتجار القات والفاكهة على اعتبار أن ذلك تصدير إلى دولة أخرى.

واكدت مصادر مطلعة أخرى، إن المليشيا الحوثية، حرصت على اعتبار المناطق الخاضعة للحكومة الشرعية، دولة أخرى، واعتبار توريد القات والفاكهة والمحصولات الزراعية، لهناك تصدير إلى دولة أخرى، ويستوجب على المزارعين التعامل بالعملات الصعبة ما يساهم في استقرار العملة القديمة التي يتسمح الحوثي بتداولها فقط.

وبينت أن تلك وسيلة يستخدمها الحوثي لسحب العملات الأجنبية من الأسواق اليمنية وخصوصًا المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية، وهو ما تسبب في إنهيار العملة الوطنية، نتيجة قلة المعروض من العملات الأجنبية.

ودعا خبراء اقتصاد الحكومة اليمنية الشرعية بضبط مثل هذه التعاملات، ومنع التعامل بالعملة الصعبة، ومنع دخول القات من مناطق الحوثي إلى مناطق الشرعية.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *