خبان برس| متابعات

قال السفير البريطاني لدى اليمن “مايكل آرون”، يوم أمس الجمعة 7 أغسطس 2020، إن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث سيزور الرياض الأسبوع المقبل، لبحث تعديلات حديثة على خطته للحل الشامل مع الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.

وأضاف آرون في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط”، أن الزيارة المرتقبة للمبعوث الأممي إلى الرياض تهدف إلى “تبديد مخاوف الحكومة اليمنية الشرعية”، التي استاءت من المسودة الجديدة وتتمسك بالمسودة التي اتفقت عليها مع غريفيث في أبريل الماضي.

وأكد أن غريفيث وبعد مناقشة الشرعية “سوف يضع هذه الآراء في مسودة أخيرة لأننا قريبون من النهاية ولا يمكن عمل مسودة بعد مسودة بعد مسودة من كل طرف، نحن قريبون من النهاية الآن”.

وأعلن غريفيث، في مايو الماضي، عن مبادرة أممية لحل الصراع اليمني بشكل شامل، تتضمن وقفا كليا لإطلاق النار ومعالجة الوضع الإنساني وتبادل الأسرى.

ويشهد اليمن، للعام السادس، حربا بين القوات الموالية للحكومة ومليشيا الحوثي الانقلابية، المسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ عام 2014، وخلفت هذه الحرب إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات (80%) من السكان يعتمدون على المساعدات للبقاء على قيد الحياة.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *