خبان برس| خاص


كشفت مصادر مطلعة، الخميس 24 سبتمبر 2020، عن خلافات حادة نشبت بين الرئيس عبدربه منصور هادي وبين نائبة علي محسن من جهة، وبين علي محسن والتحالف العربي من جهة أخرى ..

وقالت المصادر، إن إعلاميين ومقربين من هادي والتحالف وخاصة السعودية بدأوا بهاجمة علي محسن بشكل علني ومباشر وموجع في وسائلهم الإعلامية.

وأكدت المعلومات أن علي محسن، أجرى صفقة تبادل الأسرى مع الحوثيين التي حصل خلالها على نجله محسن وأخيه الذين لم يكونوا معتقلين وكانوا يمارسون نشاطهم التجاري لم تكن فقط مقابل إطلاق صراح الحوثي يحيى الديلمي ومن معه، بل كانت مقابل أشياء أخرى كبيرة وخطيرة جدا رفضت المصادر الإفصاح عنها حاليا، غير أنها وعدت بالكشف عن التفاصيل خلال الأيام القادمة .

وأوضحت المصادر أن صفقة تبادل الأسرى التي تمت بين علي محسن والحوثيين تمت بدون علم الحكومة وهادي والسعودية وبسرية تفاجأ بها الجميع خاصة بعد أن كشفت الأحداث عن تطورات خطيرة في مسار الحرب ضد الحوثيين وخاصة في مأرب.

والثلاثاء 22 سبتمبر 2020، كشفت مصادر قبلية في محافظة مأرب (شمال شرق)، أن الجنرال الإخواني علي محسن الأحمر، أصدر أوامر بالإفراج عن يحيى الديلمي الذي تم القبض عليها في 2019 أثناء عودته من خارج البلاد، في واقعة مثلت صدمة لمسئولين أمنيين في المحافظة.

وأوضحت المصادر، أن قرار الإفراج، جاء بعد تفاهم واتفاق مباشر بين الجنرال العجوز، وزعيم الجماعة الإرهابية عبدالملك الحوثي، مقابل الإفراج عن نجله محسن، وهو ما يكشف مدى مستوى التفاهم والتجانس المتناغم بين الحوثيين والجناح العسكري لجماعة الإخوان المسلمين.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *