خبان برس| متابعات


أقرت، لجنة الطوارئ، الخميس، بروتوكولاً صحياً طارئاً، استجابة لموجة ثانية من فبروس كورونا المستجدـ مع الارتفاع القياسي في حالات الاصابة حول العالم.


وترأس، اليوم، رئيس الوزراء المكلف في الحكومية الشرعية معين عبدالملك، اجتماع مرئي للجنة الطوارئ، ناقش فيه عدد من الاجراءات بينها “رفع جاهزية القطاع الصحي، و التوعية المجتمعية، إضافة الى التنسيق المستمر بين اللجنة العليا للطوارئ والسلط المحلية، لإقرار سياسات موحدة”.


كما يتضمن البروتوكول، وفقاُ لوكالة الأنباء “سبأ”، خططاً للتعامل مع حالة تفش محدود للوباء، أو حالة تفشيه الواسع، بما في ذلك إعادة النظر في “عمل المؤسسات العامة والخاصة والتعليم والمساجد والأنشطة الدينية وغيرها، وتنظيم اعتماد الموازنات والمبالغ المالية المخصصة لمواجهة الوباء، إضافة الى التركيز على حماية الكادر الطبي، وتنظيم سفر المواطنين من والى اليمن”.

ودعت لجنة الطوارئ المنظمات الدولية، مساندة جهودها لتوفير لقاح شلل الأطفال وإقامة حملات تطعيم في كل من محافظة صعدة وحجة وعمران والجوف، منعا “لانتقال الفيروس إلى محافظات اخرى، ودول الجوار والعودة إلى المربع الأول”.

وفي السياق أعلنت وزارة الصحة في حكومة الشرعية، اضافة مختبر “ازال الطبي” بمدينة عدن الى قوام المختبرات الحالية المختصة بفحوصات فيروس كورونا، تسهيلا واستجابة لحاجة المسافرين.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *