عقد في مدينة التربة، مركز مديرية الشمايتين، جنوبي تعز، لقاء جماهيري موسع، أمس الاثنين، إحياءً للذكرى الثانية لمحاولة اغتيال رئيس جامعة تعز، الدكتور محمد الشعيبي.

وألقيت في اللقاء الجماهيري الذي نظمه فرع جامعة تعز في التربة، أمس، عدد من الكلمات المنددة بمحاولة الاغتيال والجريمة المنظمة التي تديرها وتشرف عليها قيادات عسكرية وأمنية في المدينة وريفها.

وأشار المتحدثون في اللقاء، إلى محاولة إرباك المشهد، وتكريس الفوضى في المحافظة، من خلال العمليات الإرهابية التي لم تستثنِ أحداً من فئات المجتمع.

وقال الطلاب في كلمة لهم، إن “الاعتداءات المتكررة بحق أساتذة الجامعة ما هي إلا جزء من مشروع كبير يستهدف عقل المجتمع والعملية التعليمية بكل مكوناتها”، مطالبين بسرعة القبض على الجناة في محاولة اغتيال رئيس الجامعة وقتل مرافقه الشخصي، موفق الشميري، وكل المعتدين على أعضاء هيئة التدريس.

وتوعد الطلاب بمواصلة عمليات التصعيد السلمي حتى تحقيق المطالب كاملة.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *