فشلت ثلاث هجمات لمليشيا الحوثي، خلال 48 ساعة مضت، في مناطق بين محافظتي الضالع وإب وسط اليمن.

وقالت مصادر عسكرية في القوات الجنوبية والمشتركة إن هجوما واسعا، بوقت متأخر مساء الأحد، للمليشيا في باب غلق والجهة الغربية لجبل صامح مريس، تم دحره بعد اشتباكات دامت أكثر من ساعتين، مع العشرات من العناصر الحوثية حاولت التقدم مسنودة بنيران كثيفة من أسلحة مختلفة.

وأسفرت المواجهات عن قتلى وجرحى من المليشيا الموالية لإيران، ما زالت جثث بعضهم مرمية وسط وادي وسائلة هِجار، في ذات ساحة المواجهة مع الجنوبية والمشتركة.

وكانت المليشيا الحوثية شنت هجومين سابقين، الأول في ساعة متأخرة من مساء السبت باتجاه معسكر الجب وآخر فجر الأحد باتجاه قطاع بتار إلا أنها فشلت في جميعها من إحراز أي تقدم إثر تلقيها مزيدا من الخسائر المتتالية.

وعملت المليشيا الفترة الأخيرة على تعزيز قدراتها العسكرية بعدة قطاعات في الجبهة بين إب والضالع، بحفر خنادق دفاعية وزراعة ألغام واستقدام تعزيزات من المقاتلين والمعدات، غير أنها لم تستفد منها أمام يقظة القوات الجنوبية والمشتركة.


0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *