الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين نبينا محمد واله وصحبه الطيبين.

باسف شديد تابعت ما اقدمت عليه عناصر تابعه للقوات الخاصة المتمركزة في احدى النقاط على مدخل عاصمة المحافظة عتق يوم الاحد 24 يناير 2021 من عمليات استفزاز وترهيب وتعطيل مصالح المواطنين وتوقيفهم لساعات لمنع وصولهم لعاصمة المحافظة لقضاء حوائجهم الذي من بينهم المرضى القاصدين المشافي والموظفين واصحاب الاعمال والطلاب في تصرفات لاتمت لانظمة وقوانين الوحدات الامنيه بشي

لتتوج تلك التصرفات التي لاتمت بصلة لما عهد به عن رجال الامن المتحلين بالنظام والحريصين على امن واستقرار الوطن والمواطن وذلك بالاقدام على اعتقال الشيخ احمد خميس بن ضباب عضو المجلس المحلي للمحافظه عضو اللجنة الدأئمة المحلية للمؤتمر الشعبي العام ونجله جلال ومرافقيهم واقتيادهم الى احد معسكراتهم بطريقة تعسفية اشبة بطرق التعامل مع عناصر الارهاب دون وجود مايبرر لهم ذلك او يراعي لشخصيته الاعتباريه ومكانته الاجتماعيه واسهاماته في كل مايخدم المحافظه وابناءها والذي لاينكرها الا جاحد.

ومن خلال هذا اعبر عن ادانتنا واستنكارنا لما تعرض له الشيخ احمد بن ضباب من اعتقال تعسفي مع نجله ومرافقيه لمجرد توجسات لا اساس لها من الصحة ولاتعطي الحق بان يترك منتسبي الوحدات الامنيه الذي،يامل الجميع فيهم حماية امن واستقرار المواطن بالاصرار على ممارسة مزيدا من اشكال القمع والتعسف بحق العديد من ابناء المحافظه ضاربين بانظمة ولوائح الضبط القضائي عرض الحائط وهي سابقه خطيرة ستفضي الى نتائج سلبيه تؤثر على امن واستقرار المحافظه..

وفي هذا الصدد اشدد في دعوتنا لقيادة السلطة المحليه واللجنة الامنية بالمحافظة لتحمل مسئولياتهم وسرعة العمل على وقف كافة الممارسات الخارجه عن القانون ضد ابناء المحافظه من قبل بعض الوحدات الامنيه والتي لاتهدف بصورها التعسفية تلك لتحقيق الامن والاستقرار بقدر ماتودي الى زعزعته ومايرافقه من تبعات تضر بالسلم الاجتماعي..

ان الامن والاستقرار مطلبنا جميعا والسعي للوصول له لن يتحقق الا بمعالجة الاختلالات الحاصلة في المنظومة الامنيه وعلاقتها بالمواطن من خلال رد الاعتبار لمن انتهكت حرياتهم وجبر الضرر والنظر لجميع المواطنين كا شركاء وعامل استقرار لامن المحافظة وعلى اللجنة الامنية الاضطلاع بمهامها ونحملهم مسئولية مايترتب على عدم تحقيق ذلك

انتهز هذه الفرصه لتوجيه التحية والتقدير لقيادات وقواعد وانصار المؤتمر وكافة ابناء المحافظة لما تحملوه من صعاب في سبيل تجنيب المحافظه ويلات الصراعات والحفاظ على مكتسبات ابناءها ونؤكد على دعوتنا المستنرة لكل القوى الخيرة لمزيدا من التلاحم ووحدة الصف والعمل على تفويت الفرصه لكل من يحاول زعزعة امن واستقرار المحافظة او محاولة زرع بذور الفرقه والانقسامات بين ابناءها..

حفظ الله شبوة وابناءها ووفق الى طريق الخير خطاءهم.

ناصر محمد باجيل
رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام محافظة شبوة
عضو اللجنة العامة


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *