لجأت العديد من وكالات الإغاثة العاملة في اليمن إلى نقل أموال كبيرة من بنوك صنعاء إلى عدن، تنفيذاً لقرار الولايات المتحدة الأمريكية، القاضي بتصنيف مليشيا الحوثي منظمة إرهابية.

وقالت منظمة تقييم القدرات الدولية، إن المنظمات لجأت إلى هذا الإجراء خوفاً من مواجهة العقوبات بموجب أحكام الدعم المادي لجماعة إرهابية، حيث قد تصل العقوبة إلى السجن 20 عاماً.

وبحسب تقارير، فإن تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية سيمنح البنك المركزي اليمني في عدن إشرافاً على أموال المساعدات المقدمة إلى اليمن بدلاً من البنك المركزي بصنعاء.

وكان خبراء في شؤون الجماعات الإرهابية والقانون الدولي، تحدثوا عن عواقب وخيمة ستواجهها المليشيا الحوثية الإرهابية، بعد القرار الأمريكي الذي قد يشجع دولًا أخرى إلى تصنيف الحوثيين تنظيما إرهابيا.

وأصدرت الولايات المتحدة في 25 يناير الجاري قراراً معدلا يؤكد أن الحوثي جماعة إرهابية يحظر التعامل المالي معها، ممهلاً المنظمات إلى تاريخ 26 فبراير لترتيب أوضاعها.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *