تواجه أسر المعتقلين والمخفيين قسرا في سجون المليشيا الحوثية المدعومة من إيران، ظروفا صعبة وبائسة نتيجة مصادرة المليشيا المساعدات الإنسانية المقدمة لهذه الأسر.

وكشفت رابطة أمهات المختطفين عن معاناة كبيرة تعيشها تلك الأسر، بسبب لجوء الحوثيين إلى نهب الحصص الإغاثية التي تقدمها منظمات الإغاثة الدولية لأسر المختطفين والمخفيين قسرا.

وقالت امة السلام الحاج رئيسة رابطة رابطة أمهات المختطفين، إن “‏اسر المختطفين والمخفيين قسرا لاتصلهم المساعدات الانسانية التي توزعها الامم المتحدة في مناطق الحوثي”.

جاء ذلك في تدوينة على تويتر شاركت فيها الحاج ضمن حملة إلكترونية واسعة طالب فيها يمنيون من كل الأطياف السياسية المجتمعَ الدولي بوقف إرهاب الحوثيين ضدهم.

ولجأت منظمات اغاثية عدة على رأسها برنامج الأغذية العالمي إلى عمل مراجعات شاملة لعملية توزيع المساعدات الإنسانية، بعد ثبوت قيام المليشيا الحوثية بنهب المساعدات وتوظيفها في أغراض عسكرية.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *