خبان برس_متابعات

كشفت منظمة رايتس رادر عن تفاصيل جديدة في عملية حوثية أحرقوا فيها مئات المهاجرين عمدا بصنعاء الأحد الماضي.
وقالت رايتس رادر في بيان لها أمس إن “الحريق استمر أكثر من ساعة على مرأى ومسمع من القائمين على الهنجر الذين رفضوا حتى فتح الأبواب، وأسفر الحريق عن مقتل وإصابة أكثر من 500 محتجز، جروح أغلبهم خطيرة”.


وأضافت في بيان لها أن فرقة حوثية لمكافحة الشغب هي من أشعلت النيران في هنجر الاحتجاز داخل مصلحة الجوازات بصنعاء، بعد أن فشل القائمون على الهنجر بإنهاء إضراب المحتجزين عن الطعام.

وأشارت إلى أن مليشيا الحوثي بدأت فعلا بدفن جثث القتلى حرقا، بسرعة كبيرة، قبل أن يعرف أحد بدقة عدد القتلى بالضبط، وأشارت إلى أن المليشيا منعت أيضا المنظمات من تقديم أي مساعدة طبية للجرحى.


وطالبت المنظمة في ختام بيانها إلى تحقيق دولي عاجل مع مليشيا الحوثي التي أحرقت مئات المهاجرين.

التصنيفات: تقارير

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *