خبان برس| متابعات

كشفت وكالة خبر يوم أمس الخميس 23 ابريل 2020، عن وثائق خاصة عن قيام عصابات حوثية وأخرى قبلية مدعومة من المليشيا، بعمليات البسط والنهب لأراضي وأملاك الدولة في مديرية دمت الخاضعة لسيطرتها، والتابعة إداريا لمحافظة الضالع.

وفي خطاب وجهه مدير فرع الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني بمديرية دمت المدعو “محسن عبده المحقني”، إلى رئيس الهيئة، بتاريخ 15 أبريل 2020م، أكد أن عصابة مسلحة يتزعمها الشيخ القبلي سعيد الريامي قامت بالاعتداء على أملاك الدولة.

 

 

خطاب آخر، وجهه رئيس الهيئة العامة للأراضي المعين من المليشيا المدعو “عبدالعزيز مجاهد العنسي”، إلى محافظ الضالع المعين من المليشيا، افصح عن وجود عصابة تمارس عمليات النهب لأراضي الدولة، مطالبا بمحاسبة الجناة.

 

مصادر خاصة أكدت لـ”خبر”، أن خطاب رئيس الهيئة بمثابة غطاء لجرائم عصابات النهب المدعومة حوثيا، والمسنودة من مشرف المحافظة “أحمد حطبه”.

المصادر ذكرت أن المليشيا أقدمت الأربعاء، على اعتقال شيخ قبلي يدعى “محسن عباد الأسد”، بتهمة نهب أراضي الدولة، وغضت الطرف عن المدان الأساسي الشيخ المدعو “سعيد الريامي”، الذي ورد ذكره في خطاب مدير فرع الهيئة بالمديرية.

وتوضح مصادرنا أن عمليات نهب وجبايات تمارسها المليشيا عبر اذرعها في الإدارات والمرافق الحكومية، بعد أن أصبحت تمارس النهب المنظم لصالح قيادات المليشيا النافدة التي حولت موارد وثروات وممتلكات المديرية إلى ملكية خاصة بها.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *