خبان برس_متابعات

دشن مواطنون في محافظة إب عملية توصيل مجاري الصرف الصحي في أحياء مفرق جبلة، في ظل ما تشهده المحافظة من غياب للسلطة المحلية والخدمات الأساسية التي يفترض أن يحصل عليها المواطن من الدولة، منذ بداية الإنقلاب في 2014.

وأفاد مواطنون يسكنون في حي مفرق جبلة أن عملية توصيل المجاري تتم بجهود فردية وتكلفة شخصية حيث تقرر على كل منزل يريد الاشتراك في المشروع أن يدفع مبلغ 300 ألف ريال يمني على الشقه الواحدة إلى جانب تكاليف العمل وتوفير الأدوات ومستلزمات التوصيل.

وشكا عدد من المواطنون تعرضهم للإبتزاز من قبل متنفذين في المنطقة للحصول على مبالغ مالية كبيره مقابل السماح لهم الاشتراك في مشروع المجاري.

وتشهد محافظة إب انفلاتاً أمنياً غير مسبوق في ظل سيطرة ميليشيا الحوثي، وازدياد لعمليات السطو على العقارات والأراضي واستغلال حاجات المواطنين فيها، تحت مبرر أن معظم أبناء المحافظة من المغتربين في أمريكا والسعودية، بمقدورهم إرسال الأموال التي يمكن أن تستنزفها الميليشيا الحوثية لحسابها الشخصي.

التصنيفات: تقارير

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *