خبان برس_متابعات

نصر عبد الرحمن

نظم منتدى التنمية السياسية صباح اليوم الأحد، في قاعة فندق تاج شمسان بتعز، ورشة العمل الاستراتيجية الأولى الخاصة بالمناصرة لمشروع السلامة المجتمعية، ضمن مركز شرطة الجديري بمديرية المظفر، محافظة تعز، جنوب غرب البلاد.

وفي بداية الورشة أشار مدير مشروع السلامة المجتمعية معتز العنسي، إلى أن هذا المشروع دشدن في العام 2018م، في كلا من مدينة المكلا، ومدينة عدن، ومدينتي صنعاء وذمار، وتوسع المشروع ليشمل ممدينة تعز، في 2020م، مؤكداً أن المشروع يهدف إلى تعزيز التعاون بين المجتمع والأمن.

وأفاد بأن فكرة المشروع جاءت لتعزيز الثقة والعلاقة بين الشرطة والمجتمع وإنشاء مبادرات مجتمعية بين رجال الأمن والمجتمع، مشيراً إلى أنه أحياناً يتم الشكاء من رجال الأمن ولكن المواطن أيضاً لا يقوم بواجبه لا يبلغ عن الجرائم ولا يتعاون في محاربتها.

وأضاف بأن هذه الورشة ستخرج بلجنة مجتمعية ستبدأ العمل وستكون خاصة بتحسين مركز الشرطة وتعزيز العلاقة بين القسم والمجتمع المحيط.

بدوره شدد عدنان السقاف مساعد مدير الأمن لشؤون الشرطة، على ضرورة مناصرة المجتمع للشرطة، وقال: ونحن بحاجة لمناصرة المجتمع وما نعانيه بالاقسام هو أن المحقيقين لا يقومون بدورهم بالشكل المطلوب، وقال: نريد إجراءات سليمة ونريد أن يكون المواطن عند دخوله لقسم الشرطة يشعر بانه سيتم انصافه ولن يظلم.

وعن إستهداف الريف اليمني بمثل هذه الورش قال: مدير المشروع معتز العنسي، في تصريح خاص لنا “حالياً نحن نشتغل في تجربة جديدة في موضوع السلامة المجتمعية والتي عادة تأتي ما بعد النزاع والحروب ونحن فكرتنا في هذا المشروع أننا ما زلنا في ظل النزاع وبنعمل عمل تجريبي في وضع الحرب الذي نعيش فيه بشكل كامل، فهذا المشروع هو عبارة عن فكرة تجريبية، مشيرا إلى أنه سيتم بعد ذلك تعميم التجربة في أكثر من مركز شرطة واكثر من منطقة”.

وأوضح العنسي أن المشكلة الرئيسية توجد في المدينة أكثر من الريف؛ وقال: “الريف مترابط موجود الشيخ موجود العاقل وحل المشكلات فيها يكون أسرع بعكس المدن التي تدخل في تعقيدات أكثر”، مضيفا “ونحن الآن موجودون في المدينة ولاحقا سنقوم بدراسات حول إمكانية إستهداف الريف”.

وتستهدف هذه الورشة المجتمع المحلي بما فيهم المرأة والشباب ومنظمات المجتمع المدني من المنطقة النموذجية التي تم اختيارها وهي قسم شرطة الجديري بمديرية المظفر بواقع 15 مشارك، بالإضافة إلى ضباط وصف من قسم شرطة الجديري بما فيهم المرأة بواقع 15 مشارك.

وستناقش هذه الورشة مفاهيم السلامة المجتمعية وفقاً للسياق المحلي لمدينة تعز، ومفاهيم المناصرة لمشاريع السلامة المجتمعية، والادوار والمسئوليات المنوطة بالشركاء، بالإضافة إلى عدد من الموضوعات الأخرى ذات الصلة، ومن ثم الخروج بتوصيات ومقترحات.

وتأتي هذه الورشة التي ستستمر يوميين متتاليين بواقع ثمان ساعات في اليوم، في إطار مبادرة المنتدى السياسي، الرامية إلى العمل لعتزيز السلامة المجتمعية في اليمن، بالشراكة مع منظمة بيرجهوف الألمانية، وبدعم وتمويل من الإتحاد الأوروبي ومملكة هولاندا.

التصنيفات: أخرى

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *