خبان برس_متابعات

أكدت مصادر طبية بمحافظة إب، وسط اليمن، وفاة شيخين وإصابة آخرين جراء إصابتهم بفيروس كورونا أثناء مشاركتهم في دورة طائفية لمليشيات الحوثي الإنقلابية.

وقالت المصادر إن “الشيخ غالب بن غالب سعيد السلمي” والشيخ “لطف الجعمي” من مديرية حزم العدين، توفيا يومي السبت والجمعة على التوالي، في العناية المركزة بأحد مستشفيات مدينة إب، جراء تدهور وضعهما الصحي الناجم عن إصابتها بفيروس كورونا.

وبحسب المصادر فإن مشايخ ومواطنين آخرين من أبناء المديرية نقلوا إلى العناية المركزة في مستشفيات مدينة إب بينهم “الشيخ علي مسعد السالمي”، للسبب ذاته.

مصادر مطلعة كشفت عن مشاركة المتوفين في دورة طائفية استهدفت مشايخ وأمناء ووجهاء من أبناء مديرية حزم العدين في مركز المحافظة، أصيبوا خلالها مع عدد من المشاركين، قبل أن يتم نقل الوباء إلى مخالطيهم في المنطقة.

وأواخر الأسبوع الفائت كشفت مصادر طبية وأخرى محلية، لـ “يمن شباب نت” عن تفشي فيروس كورونا في المحافظة الخاضعة للحوثيين وسط تكتم من المليشيا، فيما كشف طبيب من أبناء المحافظة عن تواصل عدد من المصابين به للاستشارة الطبية.

وأوضحت المصادر حينها، أن عدد من حالات الإصابة والوفاة تم تسجيلها في عدد من مديريات المحافظة من بينها مديرية جبلة التي سجلت حالتي وفاة.

وتشهد اليمن موجة جديدة من فيروس كورونا، أعلنت بموجبها الحكومة الشرعية حالة الطوارئ في مناطق سيطرتها، فيما تواصل مليشيات الحوثي عدم الاعتراف بوجود الوباء رغم تسجيل حالات إصابات ووفيات في قياداتها وفق تقارير صحفية.

التصنيفات: تقارير

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *