طالب عضو برلماني مصري المجتمع العربي والدولي، بوضع حد للجرائم الإرهابية التي تمارسها المليشيا الحوثية الموالية لإيران بحق أبناء الشعب اليمني.

وقال عضور البرلمان المصري الإعلامي، مصطفى بكري، في تغريدة له على حسابه بتويتر، الجمعة 29 أكتوبر 2021، إن قتل الحوثيين للطفل عبدالله صلاح دبلان بينها هو يحمل الماء لعائلته جريمة بشعة.

وأضاف: “يجب التنديد بهذه الجريمة الإرهابيةومعاقبة مرتكبيها، ووضع حد لجرائم الحوثيين ضد الشعب اليمني”.

وأكد أن مايجري على أرض اليمن جريمة من جرائم الحرب التي يتوجب محاسبة مرتكبيها.

والأربعاء 27 أكتوبر 2021، قتل علي زايد الصباري المعين من قبل الميليشيات الحوثية قائداً لما يعرف بـ”لواء 310″، الطفل البالغ من العمر 8 سنوات، عبدالله صالح علي دبلان أبو شوصاء بمنطقة وادي مور بمديرية العشة.

وقتل الطفل، بينما كان يتواجد بمنطقة الوادي للحصول على ماء الشرب له ولعائلته، إلا أن القيادي الحوثي كان أعطى تعليماته بمنع أبناء العصيمات من أخذ الماء من تلك المنطقة بحجة أنها ضمن أملاك “زعيم الحوثيين”.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *