رحب مجلس الوزراء اليمني بخطاب قائد المقاومة الوطنية العميد طارق محمد عبدالله صالح الداعي لوحدة الصف، معتبرًا إياه بالخطاب المسئول.

واعتبر المجلس خلال جلسته المنعقدة السبت 30 أكتوبر 2021، أن الخطاب المسؤول للعميد طارق صالح يؤكد على توحيد الجبهة الوطنية لمقاومة الحوثي من مختلف المكونات والقوى السياسية لاستعادة الجمهورية والدولة تحت إطار الشرعية وتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة..

أشاد المجلس بما صدر عن المجلس الانتقالي من ترحيب بدعوة طارق صالح، واهمية العمل جميعا على توحيد الصف لمواجهة المليشيات الحوثية ومشروعها الإيراني والتخلص من خطرها على اليمن والمنطقة العربية، وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية سبأ.

وأكد ان الضرورات والاخطار المحدقة تستوجب من الجميع وتحت مظلة الشرعية العمل بجهد موحد للانتصار في المعركة المصيرية والوجودية لليمن والعرب جميعا ضد مليشيا الحوثي ومشروع إيران التخريبي في المنطقة العربية.

وشدد مجلس الوزراء على أن المرحلة المصيرية والواجب الوطني والتاريخي تقتضي الانتقال المباشر إلى ميدان الفعل وتلاحم كافة القوى والمكونات في معركة الدفاع عن مستقبل اليمن وحرية الشعب وكرامته في مواجهة المليشيا الحوثية الارهابية والعنصرية والمشروع الايراني الدموي الذي حمل التشظي والجريمة والخراب والفقر إلى بلدان مختلفة.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *