سقط أكثر من عشرة مدنيين على الأقل بينهم نساء، في قصف حوثي بصاروخ بالستي استهدف مركزًا سلفيًا في أحد القرى التابعة لمديرية الجوبة جنوبي مأرب

وقالت مصادر محلية، لـ«الحديدة لايف»، إن المليشيا الحوثية قصفت مركز العمود في ذات القرية، بصاروخ بالستي، وهو مركزًا تعليمًا في منطقة مكتظة بالسكان.

ولم تعلن السلطات المحلية في محافظة مأرب عن الخسائر البشرية والمادية، جراء القصف الحوثي المتواصل على قرى المديرية.

وأنشأ السلفيون مركز “دار الحديث” في منطقة العمود بمديرية الجوبة في محافظة مأرب العام 2019، بدلا من مركزهم الرئيس في دماج صعدة، والذي حاصره الحوثيون وهاجموه وهجروا منتسبيه قسرا وسيطروا عليه في العام 2014.

وقالت مصادر محلية، إن السلفيين، كانو قد أخلو المركز التابع لهم بمنطقة “العمود” في الجوبة مع احتدام المعارك في المديرية جنوبي مأرب.

ومركز “دار الحديث” في العمود كان يضم نحو 1500 طالب من السلفيين مع عوائلهم، منهم رئيس المركز “يحيى الحجوري” غادورا المركز، وتم نصح الطلاب بالمغادرة لضمان سلامتهم، على خليفة القصف الذي يشنه الحوثيون، وفقًا لما نقله الصحفي فارس الحميري.

وتنخرط أعداد كبيرة من السلفيين في إطار ألوية عسكرية والمقاومة الشعبية لدعم القوات الحكومية في قتال الحوثيين، فيما أعداد أخرى من السلفيين لم يشاركوا في الاعمال القتالية الدائرة في البلاد.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *