حملت عدد من القيادات المدنية والعسكرية ومشائخ وأعيان محافظة البيضاء، حزب الإصلاح (إخوان اليمن)، مسؤولية انكسار جبهات القتال ضد الميليشيا الحوثية في البيضاء وسقوطها أخيراً بيدهم.

وقال بيان صادر عن 14 شخصية قيادية وعسكرية وقانونية ومدنية، إن ما حصل من خذلان متعمد للبيضاء ينم عن قصور لدى الشرعية في رؤية الأهمية الإستراتيجية لموقع البيضاء ومكانتها لحسم المعركة.

واعتبر البيان أن انكسار جبهات البيضاء كان لها ما وراءها وكنتيجة لخذلان المحافظة تهاوت على أثرها عدد من المديريات والجبهات في عدة محافظات.

وعبر البيان عن الأسف الشديد لأبناء محافظة البيضاء قاطبة، لعدم التحقيق حول ملابسات سقوط جبهة البيضاء وغيرها من الجبهات ومحاسبة المتسببين والعابثين الذين يسندونالأمر إلى غير أهله.

وحمل البيان جماعة الإخوان المسلمين الذين استحوذوا على ملف البيضاء بالكامل خلال الفترة السابقة وما زالوا مسئولية الإخفاقات العسكرية المتتالية وخصوصًا سقوط محافظة البيضاء.

وطالب البيان من الرئيس اليمني بالقيام بواجباته الوطنية والتاريخية وتدارك الأمور قبل فوات الأوان وإسناد الأمور إلى أهلها من الكفاءات الوطنية من جميع المحافظات وتحرير قرار الشرعية من سطوة الأشخاص أو جماعات بعينها.

وختم البيان بتقديم الشكر والتقدير للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وما يقدموه من دعم ومساندة لأشقائهم في اليمن لمواجهة المشروع الإيراني التدميري في المنطقة العربية.

نص البيان

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *