أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، الثلاثاء 2 نوفمبر 2021، مقتل 115 عنصرًا من ميليشيا الحوثي في غارات جوية استهدفت خلال الساعات الـ24 الماضية منطقتين قرب مدينة مأرب الاستراتيجية.

وقال التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية “واس” إنه نفذ 26 عملية استهداف لآليات وعناصر الميليشيات بالجوبة (جنوبا) والكسارة (شمال غرب)، ما أدى إلى تدمير 14 من الآليات العسكرية والقضاء على 115 عنصراً إرهابياً.

ومنذ فبراير 2021، يواصل الحوثيون، المدعومون من إيران، هجماتهم على محافظة مأرب الغنية بالنفط، على الرغم من كافة الدعوات الأممية والدولية من المخاطر التي تهدد أمن وسلامة آلاف النازحين من أطفال ونساء.

أكثر من 54 ألفاً
ورصد تقرير حكومي يمني نحو 54,502 نازح ومهجر قسرياً، يمثلون 8088 أسرة من المديريات الجنوبية لمأرب (حريب، العبدية، الجوبة، حريب)، منذ مطلع سبتمبر الماضي، جراء تصعيد ميليشيات الحوثي.

وأشارت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمحافظة مأرب، في تقرير أصدرته، مساء الأحد، إلى تصاعد تبعات أعباء الأعمال العدائية والعنف المفرط للتصعيد العسكري الحوثي الوحشي المستمر بحق سـكان مديريات مأرب.

وأكدت أن الآلاف مـن الأسر لا يزالون عالقين، بسبب قطع الحوثيين للطرقات، وتقييدهم حركة النقل وتعريض المدنيين للخطر واسـتهدافهم المارة.

وعبرت عن خيبة أملها من تردي وضع الاستجابة الإنسانية من قبل المنظمات الأممية والدولية لإغاثة آلاف النازحين الفارين من التصعيد الحوثي في جنوب مأرب الذين تكتظ بهم المحافظة.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *