بثّ ناشطون تسجيلا يظهر عملية قتل ثلاثة مدنيين من قِبل مسلحين تابعين لمليشيا الحوثي في مدينة رداع بمحافظة البيضاء، التي تسيطر عليها المليشيا.

وأظهر التسجيل مسلحين حوثيين يطالبون أحد ملاك المحلات التجارية بدفع إتاوات ومبالغ مالية مقابل ما أسموه “أجور حماية” للنقطة التابعة للمليشيا.

وأطلق أحد المسلحين النار على المتواجدين في المحل، مما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم قبل أن يغادر المسلحون المحل، تاركين وراءهم قتلى وجرحى.

وتواصل مليشيا الحوثي فرض الإتاوات اليومية على جميع سائقي باصات النقل العام في المحافظات الخاضعة لسيطرتها.

وينتشر مندوبو المليشيا في نقاط متعددة بطول امتداد الخطوط الرئيسية لحركة الباصات في الشوارع المختلفة.

وخلال المولد النبوي، توجِّه سلطات الحوثيين ملاك المحلات بضرورة الاحتفال، ودفع جبايات، وإلا تعرّضوا للعقوبات.

وأقرّت مليشيا الحوثي فرض سلسلة من الجبايات والقيود على البضائع الواصلة إلى المناطق الخاضعة لسيطرتها.

ونقلت مصادر صحفية، عن عاملين في قطاع النقل وآخرين في الغرفة التجارية والصناعية وتجار قولهم، إن المليشيا ضاعفت من الجبايات على البضائع القادمة من مناطق سيطرة الحكومة الشرعية.

وأدت كل هذه الإجراءات إلى ارتفاع تكاليف الشحن والرسوم المضاعفة، مما ينعكس سلبا على زيادة الأسعار في ظل انهيار المنظومة الاقتصادية في البلاد.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *