قال المبعوث الأممي إلى اليمن، هانز جروند بيرج، إنه ناقش مع إيران، استمرار أذرعها في اليمن تقويض جهود السلام من خلال استمرار هجومهم على محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

وأعرب غروندبرج، عن قلقه البالغ من التصعيد العسكري في اليمن والذي يتسبب بخسائر فادحة في أرواح المدنيين، بمن فيهم الأطفال، وفقًا لبيان نشره موقع الأمم المتحدة على الانترنت..

وأوضح أنه ناقش مع الجانب الإيراني الممول الرئيسي للحوثيين، الحاجة إلى معالجة الوضع الإنساني والاقتصادي المتدهور في اليمن، وأهمية ضمان حرية حركة الأشخاص والسلع إلى البلاد وداخلها.

وأكد أن السلام والاستقرار في اليمن ينعكسان على المنطقة كلها، مشيرًا إلى اعتزامه العمل مع دول المنطقة لمساعدة اليمن على التوصّل إلى حلّ سلمي للنزاع.

وترفض المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، الدعوات الدولية لوقف الحرب والدخول في مفاوضات مباشرة لإحلال السلام في اليمن، عارضة الضغوط الأمريكية والأممية عرض الحائط..

ويؤكد مراقبون سياسيون، إن الحوثيين لا يمكن القبل بمبادرة السلام الدولية، لأن عقيدتهم بنيت على الحروب، ولا يوجد في أجندتهم السلام.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *