وجهت المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، مشرفيها في مديريات محافظة تعز إرسال 400 طالب من خريجي الثانوية العامة بهذا العام لإلحاقهم بدورات طائفية.

ووفقًا للتعميم الحوثي الصادر عن مكتب تربية تعز التابع لمليشيا الحوثي، فإنها حددت أسبوعين مهلة لتزويدها بكشوفات الطلبة من مديريات شرعب الرونة والسلام والتعزية وخدير ومقبنة وسامع والصلو وحيفان من أجل إلحاقهم قسرا بأكاديمية خاصة للتشييع ونشر العقائد الإثني عشرية تسمى أكاديمية القرآن أنشأتها قبل أشهر.

ويرفض سكان المناطق التي تتمركز فيها مليشيا الحوثي في تعز الأفكار الإثني عشرية الحوثية وتغيير عقائدهم.

وفي أغسطس 2021، كشف عضو ما تسمى رابطة علماء اليمن الزيدية، زين العابدين المؤيد، أن عشرات القيادات الحوثية بينهم مقربين من زعيم الجماعة والعائدين من إيران ولبنان، يعملون تحت قيادة السفير الإيراني، حسن إيرلو، على تعزيز الولاء لإيران ونشر الحسينيات والطقوس الدخيلة على المجتمع اليمني، مستغلين المساعدات الإنسانية لاستقطاب المجتمع في إطار أجندات إيران الخمينية.

وحذر من خطورة مؤسسات إيرانية يديرها السفير الإيراني تدين بالولاء المطلق لملالي قم في إيران، مؤكدا أن هذه المؤسسات لا تهدد اليمنيين وحدهم بل المذهب الزيدي كونها تطبق برامج إثني عشرية بصورة مستمرة مستغلة الفعاليات والندوات والدورات المختلفة.

وأوضح أن النشاط بدأ يتوسع ويتغلغل داخل الحوثيين والمجتمع اليمني على أيدي من وصفهم بـ«مبشري الإثنا عشرية الإيرانية»، لافتا إلى أنه تم فرض تلك الشخصيات كقادة ومشرفين في جماعة الحوثيين.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *