قالت مصادر محلية ووسائل إعلام، إن عبوة ناسفة استهدفت، الثثلاثاء 9 نوفمبر 2021، الإعلاميان اليمنيان، رشا عبدالله وجنينها، إضافة إلى جرح زوجها محمود العتيمي بعبوة ناسفة استهدفت سيارتها في حي خور مكسر بعدن جنوبي اليمن.

واتهم أقرباء وأصدقاء الصحفيان، المليشيا الحوثية بالوقوف وراء العمليات الإرهابية التي تنفذب بالعاصمة المؤقتة عدن، وتستهدف مدنيين وصحفيين ومسئولين، مطالبين بوضع حد للعمليات الإرهابية الحوثية.

وقال الصحفي محمد حنشي صديق محمود العتيمي، إن مليشيا الحوثي، أجبرت والد الشهيد وإخوانه في الحديدة على التوقيع بالتنازل عنه وعن كل أملاكه باسمه.

وتزايدت العمليات الإرهابية الحوثية في المناطق المحررة، وسط تأكيدات تنسيق المليشيا الحوثية مع تنظيم القاعدة لتنفيذ مثل هذه العمليات الإرهابية.

وفي 10 أكتوبر 2021، كشفت مصادر أمنية، عن أن إيران جندت عدد من الشخصيات التي تنتسب إلى الأسرة الهاشمية، بهدف تتبع شخصيات حكومية في عدن ومعارضة للحوثيين، ورصد حركاتها، ومن ثم اغتيالها، سواء بالعبوات الناسفة أو الاستهداف المباشر، أو القصف بالصواريخ والطائرات المسيرة.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *