قال المجلس الانتقالي الجنوبي، إن جماعة الإخوان المسلمين تمضي في تسليم المناطق المحررة للمليشيا الحوثية، متهمًا إياها في تعطيل استكمال تنفيذ بنود الاتفاق.

واعتبر المجلس في بيان نشره في موقعه الالكتروني، الثلاثاء 9 نوفمبر 2021، إن تعطيل تنفيذ بنود اتفاق الرياض، يعمل على إضعاف دور حكومة التوافق وعليه، محملة الشرعية مسؤولية التدهور المتسارع في الأوضاع الاقتصادية والخدمية والمعيشية على نحو كارثي.

وبين، أن التعطيل أصبح يهدد حياة المواطنين في المناطق المحررة ويؤدي إلى زعزعة الأمن والاستقرار وتنماي نشاط الجماعات الإرهابية الذي تجلى في عودة الاغتيالات والتفجيرات في محافظات الجنوب.

وأضح أن إعلانه المستمر في جاهزيته لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض، قوبل بمزيد من التعنت والرفض، وهو ما تجلي في إنجراف بوصلة الحرب باتجاه اختلاف معارك جانبية من قبل أطراق داخل الشرعية على رأسها جماعة الإخوان.

وأشار إلى أن استمرار ما وصفه بـ«الطرف الأخر»، بإصدار قرارات أحادية غير توفقية، تخالف ما نص عليه الاتفاق، مؤكدًا ان ذلك زاد الأوضاع تعقيدًا وتأزيمًا على نحو يؤدي إلى إحباط كل الجهود الصادقة والمبذولة لاستكمال تنفيذ الاتفاق.

ودعا إلى اتخاذ اجراءات وتدابير عاجلة ومزمنة لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض وفي مقدمة ذلك تعيين محافظين ومدراء امن لمحافظات الجنوب، تشكيل الوفد التفاوضي المشترك، التوافق على ادارة جديدة للبنك المركزي وايداع ايرادات النفط والغاز والضرائب والجمارك وغيرها في البنك المركزي بالعاصمة عدن.

وطالب بإعادة تشكيل وتفعيل الهيئات الاقتصادية والرقابية (المجلس الاقتصادي الأعلى، هيئة مكافحة الفساد، الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة) وكذا إعادة هيكلة وزارتي الدفاع والداخلية ونقل القوات إلى جبهات التصدي للمليشيا الحوثية.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *