تمارس ميليشيا الحوثي وسائل مروعة في تعذيب المعتقلين اليمنيين، فقد كشف مختطف محرر من سجون الميليشيات عن تعرضه لتعذيب وحشي من قبل الحوثيين طوال فترة اعتقاله التي زادت عن 5 سنوات.

وقال المختطف المحرر بدر سلطان إنه تعرض لصنوف من التعذيب طوال مدة اختطافه في سجون الحوثيين بصنعاء وتعز، حسبما نقل عنه شقيقه الصحافي فهد سلطان.

وأكد سلطان، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية، أنه نقل من عدة سجون بدءا من منزل علي محسن ـ اتخذته الميليشيا سجناً خاصاً ـ إلى البحث الجنائي ثم سجن الثورة وجميعها بصنعاء، قبل أن يتم نقله في أواخر العام 2019 إلى سجن مدينة الصالح في تعز، وخلالها تعرض لصنوف التعذيب.

طرق تعذيب مروعة
ومن بين ما تعرض له المختطف سلطان جراء التعذيب الشديد منها (كسر في الفكين وكسر لأحد عظام القفص الصدري، وضربة عميقة في الرأس، وكسر آخر في إحدى قدميه، وكسور في اليدين فضلا عن تعذيب بالضرب في جميع أجزاء جسده بشكل منفرد أثناء التحقيق وبشكل جماعي مع آخرين، والصعق بالكهرباء ثم الحرمان من النوم لأيام طويلة، والتعذيب النفسي الذي رافقه حتى آخر لحظة قبل تحريره).

وأوضح أن القائمين على تعذيبه حرموه من العلاج رغم الآلام الشديدة التي رافقته جراء الكسور التي أصيب بها بسبب التعذيب الشديد.

والمختطف بدر سلطان أُفرج عنه أواخر سبتمبر 2020 ضمن صفقة تبادل كبيرة بين الجيش اليمني في تعز وميليشيا الحوثي الانقلابية، تمت بجهود ووساطات محلية.

يذكر أن العديد من الشهادات السابقة لمعتقلين يمنيين كانت أكدت أيضا ارتكاب الميليشيات انتهاكات داخل أقبية السجون المنتشرة في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *