طالب أعضاء بالكونجرس الأمريكي، بإعادة إدراج ميلشيات الحوثي الإرهابية (المدعومة من إيران)، إلى قائمة الإرهاب، وذلك بعد رفعها من قبل الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وقالت العربية، إن أعضاء في الكونغرس الأمريكي يطالبون بإعادة وضع ميليشيا الحوثي على قائمة الإرهاب.

يأتي ذلك بالتزامن مع اقتحام المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، السفارة الأمريكية في صنعاء ونهب كمية من المعدات والتجهيزات، وفقًا لمصادر إعلامية محلية.

والجمعة 6 نوفمبر 2021، اختطفت المليشيا ثلاثة من موظفي السفارة الأمريكية بصنعاء، بعد قيامها قبل حوالي ثلاثة أسابيع باختطاف ٢٢ آخرين معظمهم يعملون ضمن طاقم الحراسة الذي بقي يحرس مبنى السفارة.

وفي مارس الماضي، قاد النائبان الجمهوريان كلوديا تيني وجو ويلسون حملة ضد رفع الحوثيين من قائمة الإرهاب الأمريكية، ووجها فيها رسالة إلى وزير الخارجية أنتوني بلينكن بتوقيعات عدد من النواب.

وطالبت رسالة النواب بلينكن، بالعودة عن شطب الحوثيين من قائمة الإرهاب، كما أضافت «قرارك خاطئ ويبعث برسالة خاطئة، فشطب الحوثيين من القائمة بدد السلام في المنطقة».

وأكدت رسالة النواب لوزير الخارجية الأمريكي أن كل الشروط متوفرة لتصنيف الحوثيين على قائمة الإرهاب.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب، ادرجت في يناير 2021، المليشيا الحوثية، ضمن الجماعات الإرهابية، وقياداتها ضمن الشخصيات الإرهابية الخطيرة الدولية، قبل أن تأتي إدارة جو بايدن، وتلغي هذا التصنيف في فبراير 2021، وتبقي على القادة، وهو ما اعتبره الحوثيين خطًا أخضر لتصعيد عملياتهم العسكرية.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *