اعترفت ميليشيا الحوثي الإرهابية الموالية لإيران، الاثنين 15 نوفبر 2021، بمقتل أحد قياداتها العسكرية الميدانية البارزة، دون أن تفصح عن مكان مصرعه، في ظل استمرار المعارك العنيفة مع القوات الحكومية والقبائل اليمنية في جبهات عدة وخصوصًا مأرب.

وكشفت وسائل إعلام تابعة لميليشيا الحوثي عن مقتل منتحل صفة عميد، عدنان مجاهد أحمد بن حيدر، قائد عمليات ما يسمى “اللواء الثالث حرس حدود” التابع للميليشيا.

ونعت قيادات حوثية ونشطاء تابعون للميليشيا العميد عدنان بن حيدر، المنحدر من قرية سفيان في مديرية سحار بمحافظة صعدة، المعقل الرئيس للحوثيين، أقصى شمال اليمن.

وكانت ميليشيات الحوثي قد منحت بن حيدر رتبة “عميد”، وأوكلت له قيادة عمليات ما يسمى “اللواء الثالث حرس حدود” المنتشر في جبهات محافظتي صعدة والجوف.

ورجحت مصادر أن يكون بن حيدر لقي مصرعه في ضربة جوية لتحالف دعم الشرعية في اليمن في اليومين الماضيين، حيث استهدفت المقاتلات الحربية بسلسلة من الغارات مواقع حساسة للميليشيات الحوثية، خاصةً في مأرب والجوف.

ويعد القيادي القتيل نجل شقيق محافظ الجوف المعين من قبل الحوثيين المدعو فيصل بن حيدر.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *