اتهمت القوات المشتركة في الساحل الغربي، الإثنين 15، مليشيا الحوثية الإرهاببة الموالية لإيرتن اإعدام عدد من الأسرى في محافظة الحديدة غربي البلاد.

وقال بيان صادر عن قيادة اللواء الأول زرانيق بالقوات المشتركة الموالية للحكومة، إن المليشيا الحوثية، ارتكبت جرائم القتل والذبح والسحل والتمثيل بالجثث.

وقال البيان إن “مليشيا الانقلاب الحوثي أعدمت عددًا من الأسرى(لم يذكر عددهم) التابعين للواء في منطقة الطائف جنوبي محافظة الحديدة”.

وأضاف البيان أن ” مليشيا الحوثي قامت بالتمثيل وسحل الأسرى وممارسة أبشع الجرائم الإرهابية بحقهم”.

وطالب البيان “الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمجتمع الدولي والإنساني بضرورة تقصي الحقائق حول تلك الأعمال الدموية والمخالفة لحقوق الأسرى “.

إضافة إلى تلك الجرائم، اخطفت المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، أعداد كبيرة من أبناء تهامة وزجت بهم للقتال في صفوفها دون أن تدربهم على استعمال السلاح.

وقالت مصادر محلية، إن المليشيا الحوثية زجت بعدد كبير من أبناء زبيد في الحديدة إلى معركة منطقة الغويرق، وتسببت بمقتل العشرات منهم، فيما لا يزال مصير من نجى مجهولا.

وتستغل المليشيا بساطة ابناء تهامة ومظلوميتهم وتمارس كافة وسائل التهديد والإغراءات لاستقطابهم.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *