أعلن المتحدث الرسمي للمقاومة الوطنية، العميد صادق دويد، من تحرير مواقع استراتيجية حاكمة وعشرات الكيلو مترات غرب تعز وجنوب الحديدة، كانت تسيطر عليها مليشيا الحوثي الموالية لإيران.

وقال دوبيد في تغيردة له على تويتر، إن القوات المشتركة أطلقت عملية عسكرية وتتمكن بفضل الله وعزيمة الرجال الصادقين من تحرير مناطق “الجبلين، جبل غازيه المحجر، سقم”وسلاسل جبلية ومواقع استراتيجية حاكمة وعشرات الكيلو مترات غرب تعز وجنوب الحديدة من براثن مليشيات الحوثي.

وفي تغيريدة سابق، قال إن حالة اللاسلم واللاحرب التي خلفتها اتفاقية السويد أدت إلى تكبيل القوات المشتركة التي لقنت المليشيا الحوثية هزائم قاسي، وكانت قاب قوسين من تحرير مدينة الحديدة.

وأوضح أن استمرار مثل ذلك الوضع لم يكن مجديا في وقت صعدت فيه تلك المليشيات الارهابية من عدوانها على اليمنيين في محافظات (شبوة، البيضاء، ومأرب).

وفي وقت سابق أعلن الإعلام العسكري، إن القوات المشتركة تمكنت م تطهير مناطق (سقم، والمحجر، والجبلين) ومناطق استراتيجية شرق وشمال وشمال غرب حيس، ظلت تتمركز فيها المليشيات الحوثية طيلة ال 7 سنوات الماضية.

والخميس 11 نوفمبر 2021، انسحبت القوات المشتركة من المناطق التي حددها اتفاق ستوكهولم الموقع بين الحكومة اليمنية والمليشيا الحوثية برعاية الأمم المتحدة في 13 ديسمبر 2018.

وحينها أوضح بيان للقوات المشتركة، إنها لا يمكن أن تبقى في مناطق خاملة، يمنع فيها الدفاع عن النفس أو القتال، في ظل استمرار تنفيذ اتفاق ستوكهولم من طرف واحد، ورفض الشرعية اليمنية من إعطاء الضوء الأخضر لتحرير ما تبقى من الحديدة، معلنة التوجه إلى مناطق لا تخضع لاتفاقية دولية، للدفاع عن اليمن من المد الإيراني.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *