واصلت القوات المشتركة تقدمها وسيطرت على مثلث العدين شمال مديرية حيس يوم أمس الجمعة، وسط تقهقر مليشيات الحوثي الذي منيت بخسائر فادحة في العتاد والأرواح.

وقال مصدر عسكري أن القوات المشتركة تمكنت من السيطرة على مثلث العدين الاستراتيجي شمال حيس الذي يربط مديرية حيس بمحافظة إب ومديرية الجراحي.

وأكد المصدر، أن القوات المشتركة خاضت معارك عنيفة ضد المليشيات الحوثية استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة، وسقط عشرات القتلى والجرحى، كما تم أسر عدداً من عناصر الحوثيين، علاة على ذلك تم إعطاب أطقم وآليات عسكرية تابعة للمليشيات.

وتمكنت القوات المشتركة من السيطرة على مناطق وسلاسل جبلية استراتيجية جنوب حيس وغرب محافظة تعز.

وتأتي هذه الانتصارات في إطار خطة اعادة الانتشار للقوات المشتركة في المناطق الخارجة عن اتفاق استوكهولم.

والخميس 11 نوفمبر 2021، انسحبت القوات المشتركة من المناطق التي حددها اتفاق ستوكهولم الموقع بين الحكومة اليمنية والمليشيا الحوثية برعاية الأمم المتحدة في 13 ديسمبر 2018.

وحينها أوضح بيان للقوات المشتركة، إنها لا يمكن أن تبقى في مناطق خاملة، يمنع فيها الدفاع عن النفس أو القتال، في ظل استمرار تنفيذ اتفاق ستوكهولم من طرف واحد، ورفض الشرعية اليمنية من إعطاء الضوء الأخضر لتحرير ما تبقى من الحديدة، معلنة التوجه إلى مناطق لا تخضع لاتفاقية دولية، للدفاع عن اليمن من المد الإيراني.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *