أطلقت المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، قياداتها ونشطائها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لمناشدة الأمم المتحدة وعدد من الدول لوقف تحركات القوات المشتركة لتحرير محافظتي تعز وإب.

وناشد القيادي الحوثي، أحمد أمير الدين الحسني، عبر تويتر، السفير البريطاني في اليمن، بسرعة إنقاذ مدينة الحديدة قبل سقوطها في يد القوات المشتركة.

ودعا ما اسماها القيادة السياسية بسرعة التحرك في الخارج وخصوصًا لدى الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا لصياغة أي اتفاقية تهدف إلى وقف الزحف والإنهيار الحوثي في الجهبات وفقًا، لما جاء في التغريدة.

وفي وقت سابق، كشفت مصادر دبلوماسية، بوجود ضغوط دولية كبيرة، تمارس على التحالف العربي والقوات المشتركة بهدف وقف التقدم العسكري في مناطق التماس بمحافظة تعز والحدود الإدارية بين محافظتي الحديدة وإب.

وأوضحت المصادر، أن قطر دفعت اموال ضخمة عبر لوبيهاتها مع إيران في بريطانيا وأمريكا، بهدف التحرك لوقف تقدم القوات المشتركة، في مختلف الجبهات عبر الضغط بواسطة الأمم المتحدة.

والخميس 11 نوفمبر 2021، أعادت القوات المشتركة في الساحل الغربي إعادة تموضعها، نتيجة لتوقف المعارك منذ ثلاث سنوات بسبب توقيع اتفاق ستوكهولم، وقررت البدء في تحرير مناطق أخرى كمحافظة اب وتعز ومناطق أخرى خارج نطاق اتفاق السويد الموقع بين الحكومة اليمنية والحوثيين المدعومين من إيران في 13 ديسمبر 2018، برعاية الأمم المتحدة.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *