خبان برس| خاض

ترحيب واسع من أبناء مدينة عدن بقرار المجلس الانتقالي الجنوبي، بتشكيل إدارة ذاتية وفرض حالة الطوارئ في محافظات الجنوب.

وأكدت مصادر لـ”خبان برس” خروج مجموعات من الشبان إلى شوارع مدينة عدن بشكل عفوي للترحيب بهذا القرار رغم إجراءات الحجر الصحي المفروضة بسبب وباء كورونا.

 

 

وتداول نشطاء على تويتر صورا قالوا إنها لمجموعات خرجت في عدن ليل السبت للتعبير عن احتفالها بهذا القرار.

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن قد أعلن مساء أمس السبت 25 أبريل 2020، عن إنشاء إدارة ذاتية في محافظات الجنوب، وقال إنه قرر البدء بتنفيذ إجراءات منها: “إعلان حالة الطوارئ العامة في العاصمة عدن وعموم محافظات الجنوب، وتكليف القوات العسكرية والأمنية الجنوبية بالتنفيذ اعتبارا من يومنا هذا السبت 25/4/2020م الموافق 2 رمضان 1441هـ”.

ودعا بيان المجلس الانتقالي الجنوبيين “للالتفاف حول قيادتهم السياسية ومساندتها لتنفيذ إجراءات الإدارة الذاتية للجنوب”.

وطالب دول التحالف بـ”دعم ومساندة إجراءات الإدارة الذاتية، بما يحقق الأمن والاستقرار للشعب الجنوبي اليمني، ومكافحة الإرهاب، والحفاظ على الأمن والسلم الدوليين”.

في المقابل، فأن هذا القرار لاقى سخطا كبيرا في صفوف عناصر التجمع اليمني للإصلاح –اخوان اليمن- ومناصريهم، والذين اعتبروه انقلاب على الدولة والشرعية واتفاق الرياض، ووصفوه بالمؤامرة والقرار الطائش.

وأثار قرار الانتقالي الجنوبي تنديد الحكومة اليمنية التي قالت: “إن إعلان ما يسمى بالمجلس الانتقالي عزمه القيام بما اسماه إدارة الجنوب ما هو إلا استمرار للتمرد المسلح وإعلان رفض وانسحاب تام من اتفاق الرياض” على حد تعبيرها”.

الجدير بالذكر أن إعلان هذا القرار في هذا التوقيت وحسب ما جاء في بيان المجلس الانتقالي الجنوبي جاء إستجابة لمطالب ابناء الجنوب في الحياة الكريمة بعد أن أغرقتهم السيول وانقطعت عنهم الكهرباء وسبل العيش.

 

هذا وقت شهدت الأيام الاخيرة مواجهات بين قوات المجلس الانتقالي الجنوبي وقوات الشرعية المسيطر عليها التجمع اليمني للاصلاح.

 


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *