مع تزايد الانتهاكات الحوثية بحق أبناء محافظة المحويت التي تنوعت بين القتل والتعذيب والتشريد والاختطاف والإخفاء القسري وإصدار أحكام الإعدام، وتجنيد الأطفال، وسرقة حقوق الموظفين والاعتداء والنهب للممتلكات والمنشآت العامة والخاصة، تنعم قيادة المليشيا الأمنية بالثراء الفاحش.

حيث كشفت مصادر مطلعة عن أن مدير أمن مديرية المحويت والمشرف الأمني للمحافظة علي سعيد دبيشة المعين من قبل الحوثيين، استحوذ على مبالغ ضخمة جمعها من تجار المحافظة وإتاوات فرضها على أصحاب المحلات التجارية، تحت ذريعة دعم الجبهات.

وقالت المصادر، إن دبيشة، دفع من تلك الأموال التي نهبها من التجار نحو 20 مليون ريال يمني قيمة مصوغات ذهبية، كمهر لزوجته الثالثة التي تزوجها في الأسبوع الثاني من الشهر الجاري (نوفمبر)، وهو مبلغ ضخم لم يحدث في تاريخ اليمن.

وعلي سعيد دبيشة، هو أحد الشركاء الأساسيين لصالح مسفر الشاعر، الحارس القضائي للمليشيا الحوثية، والتي فرضت عليه الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات نتيجة نشاطاته الإرهابية، وفقًا لذات المصادر.

وكانت منظمة حقوقة، كشفت عن إنها وثّقت قيام الميليشيا بارتكاب أكثر من 40 ألف انتهاك إنساني في محافظة المحويت (غرب صنعاء) منذ اجتياحهم العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014، إضافة إلى نهب ممتلكات اليمنيين.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *