أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، الاثنين 29 نوفمبر 2021، عن تنفيذ 15 استهدافًا ضد المليشيا في مأرب والجوف خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقال التحالف: الاستهدافات في مأرب والجوف دمرت 12 آلية وأدت لمقتل أكثر من 85 عنصرًا إرهابيًا من المليشيا.

والأحد 28 نوفمبر 2021، هدد التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بإسقاط الحصانة القانونية عن مطار صنعاء الدولي بإجراءات تحمي المدنيين، وفقًا لما نشرته وسائل إعلام سعودية.

وأكد التحالف، أن مطار صنعاء، أصبح قاعدة عسكرية لخبراء الحرس الثوري و”حزب الله” الإرهابي الذين يستخدمون المواقع ذات الحصانة لتنفيذ هجمات عابرة للحدود.

وأعلن عن تنفيذ ضربات جوية لأهداف عسكرية مشروعة في صنعاء، مشيرًا إلى أن تلك استجابة فورية للتهديد وإطلاق المسيرات من مطار صنعاء الدولي.

وتشهد اليمن منذ أكثر من خمس سنوات حربا عنيفة أدت إلى خلق واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

وتقول الأمم المتحدة إن الصراع اليمني أدى إلى مقتل وجرح 377 ألف شخص، فيما قدرت تقارير حقوقية سابقة أن النزاع أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 400 ألف يمني.

واقتحم الحوثيون العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر 2014، ووضعوا قيادات الدولة تحت الإقامة الجبرية، إلا أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تمكن من الفرار، ودعا دول الخليج للتدخل في اليمن.

ومنذ 26 مارس 2015، شكلت المملكة العربية السعودية تحالفًا عربيًا لدعم الشرعية في اليمن، إلا أنها بعد سبع سنوات لم تتحقق الأهداف كاملة، بسبب تخاذل الإخوان المسلمين في هذه الحرب، وتواصلهم مع الحوثيين سرًا.

وتحتاج اليمن في الوقت الراهن، إلى هيكلة حقيقية للجيش وللحكومة اليمنية، وتشكيل تحالف يمني حقيقي بعيدًا عن الإخوان المسلمين أو القوى المشكك بها بالتواصل مع المليشيا الحوثية، أو مستفيدة من بقاء اليمن على الوضع الراهن، من أجل الانتصار على الحوثيين وإيران.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *