فرض مشرف مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانياً، المدعو “أبو أحمد حطبة”، 40 مليون ريال و10 قوافل غذائية على أهالي عُزل مديرية دمت البالغة 10 عزل، والتابعة إدارياً لمحافظة الضالع (جنوبي اليمن).

وقالت مصادر قبلية، إن المشرف الحوثي، أبو أحمد حطبة، عقد اجتماعات منفصلة بمشايخ قبليين في عدد من عُزل مديرية دمت، التي تتخذ منها المليشيا مركزاً لمحافظة الضالع، وطالبهم بتشكيل لجان في مختلف قرى عُزل المديرية تتكون من مشايخ وعدول القرى وجمع “مجهود حربي” وقوافل عينية وتسييرها إلى جبهات القتال.

وأوضحت المصادر، أن “حطبة” ألزم مشايخ وعدول قرى عُزل المديرية بجمع 4 ملايين ريال وقافلة غذائية من كل عُزلة لدعم جبهات القتال، معتبرا ذلك فرضا واجبا في مواجهة ما أسماه “التصعيد العسكري لدول العدوان”، في إشارة إلى التحالف العربي والتقدمات الميدانية المستمرة في جبهات الحديدة والمناطق الحدودية لمحافظتي تعز وإب.

وبحسب المصادر، أبرز الاجتماعات التي أجراها “حطبة” بالمشايخ القبليين، احتضنتها قرية العكرة، عزلة رخمة، يوم الخميس، وألزم فيها المشايخ والمواطنين بمختلف قرى العزلة بجمع أربعة ملايين ريال وتسيير قافلة غذائية، وفقًا لما أوردته وكالة خبر.

مصادر أخرى أفادت أنه تم الانتهاء من جمع المبلغ الإلزامي على قرى عُزلة رخمة، وكان على النحو التالي: (مليون ريال من قرية العكرة وضواحيها، مليون ريال من قرية الحذذ وضواحيها، مليون ريال من قرية قهلان وضواحيها، ومليون ريال من قرية المسندة وضواحيها ومركز العزلة).

ووفقاً للمصادر، تطرق “حطبة” -الذي ينحدر من محافظة عمران- خلال الاجتماع القبلي، إلى عملية إعادة تموضع القوات المشتركة، في الساحل الغربي، معتبر إياها تصعيداً خطيراً.

ومع تقدم القوات المشتركة في جبهات الحديدة وسيطرتها على مواقع استراتيجية على حدود محافظتي إب وتعز، سعت المليشيا إلى فرض جبايات إلزامية لتمويل عناصرها وقياداتها الإرهابية، موجهة تهم التخوين والعمالة لكل من يعتذر عن عدم الدفع نتيجة تردي الأوضاع المعيشية وعدم صرف رواتب الموظفين في مناطق المليشيا.

يُذكر أن عُزل مديرية دمت هي: (آل عبد الله، آل عمر، الظاهرة، المثيل، دمت، ربع الحمة، رخمة، غور لهب، كنّة، ومنقير)، كل عزلة منها تضم عشرات القرى والمعازيب السكانية.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *