أعرب الاتحاد الأوروبي عن دعمه لجهود المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ؛ لتحقيق السلام في اليمن.

وأفاد بيان مقتضب لبعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن أن القائمة بأعمال سفير الاتحاد، “ماريون لاليس”، وسفراء فرنسا وألمانيا وهولندا التقوا المبعوث الأممي، وأكدوا دعم الاتحاد الأوروبي المشترك لعملية السلام التي يقودها.

يأتي ذلك بعد مرور أكثر من مائة يوم على بدء غروندبرغ مهامه في اليمن دون تحقيق أي اختراق، في الوقت الذي ترفض مليشيا الحوثي التعامل معه حتى اللحظة، ولم تسمح له بزيارة العاصمة صنعاء.

وبحث المبعوث الأممي، هانس غروندبرغ، مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، مستجدات الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية.

ويجري غروندبرغ لقاءات مع أطراف كثيرة بهدف التوصل إلى حل سياسي، مؤكدا أن مهمته تهدف إلى تنفيذ القرار 2216 الصادر عن مجلس الأمن بشأن اليمن، وليس إلغائه أو حتى تعديله.

حسب آخر تصريحاته خلال افتتاح أعمال الملتقى القبلي اليمني الذي نظّمه مركز صنعاء للدراسات، ومبادرة إدارة الأزمات الدولية في العاصمة عمّان.

وشدد المبعوث الأممي على ضرورة بدء حوارات ومحادثات جادة على المستويات المحلية والوطنية، ومن بينها زعماء القبائل، معبّراً عن تطلّعه إلى أن تسهم القبيلة اليمنية في الوصول إلى حل للأزمة، ودعم عملية السلام.

وفي لقاءاته الأخيرة في مصر، قالت الأمم المتحدة إن غروندبرغ طلب من أمين عام جامعة الدول العربية الدعم الإقليمي من أجل احتواء التصعيد العسكري، ودفع الأطراف المتحاربة نحو حل سياسي عن طريق التفاوض.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *