سخر مصدر بمكتب السفير أحمد علي عبدالله صالح من الادعاءات الكاذبة التي وردت على لسان المدعو محمد المحيميد عضو حزب الإصلاح -الإخوان المسلمين في اليمن- الذي قدم نفسه بصفة خبير في الاتصالات على إحدى القنوات التلفزيونية، والتي ادعى فيها امتلاك السفير أحمد علي عبدالله صالح لنصف أسهم اكتتاب شركة يمن موبايل.

وأكد المصدر أن تلك الادعاءات الكاذبة عارية عن الصحة تماماً.

ونفى المصدر نفياً قاطعا امتلاك السفير أحمد علي عبدالله صالح أو أحد من أفراد أسرته لأي سهم من الأسهم سواءً في يمن موبايل أو غيرها من الشركات.

منوهاً إلى أن هذه الأكاذيب تنضوي تحت الأسطوانة المشروخة التي يرددها الإخوان ومن يدورون في فلكهم منذ ما قبل العام 2011.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *