أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، الخميس 9 ديسمبر 2021، إصابة سيدة و4 أطفال، في قصف صاروخي استهدف مخيما للنازحين بمحافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

ووفق بيان للمنظمة التابعة للأمم المتحدة، “استهدف هجوم صاروخي مخيما للنازحين في مديرية الوادي بمحافظة مأرب”.

وأوضح البيان أن “الهجوم أسفر عن إصابة سيدة و4 أطفال، أحدهم في حالة حرجة، وتم نقلهم جميعا إلى مستشفى قريب (لم يسمه) لتلقي العلاج”.

ودعا البيان “جميع أطراف النزاع اليمني إلى احترام القانون الإنساني الدولي وحماية أرواح المدنيين (..) يجب ألا يكون المدنيون هدفًا أبدًا”.

ويستضيف المخيم حوالي 250 أسرة تضم نحو 1500 شخص، وفق البيان ذاته.

ولم تتهم المنظمة الدولية أية جهة بالوقوف وراء الهجوم، غير أن السلطات في مأرب اتهمت جماعة الحوثي باستهداف المخيم بصاروخين باليستيين، إضافة إلى توثيق سكان محليون إطلاق الصاروخ البالستي من قبل الحوثيين نحو مأرب.

ومنذ 7 فبراير 2021، ضاعف الحوثيون هجماتهم في مأرب للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة والمقر الرئيسي لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز، ومحطة مأرب الغازية التي كانت قبل الحرب تغذي معظم المحافظات بالتيار الكهربائي، وسط تحركات أممية لوقف الحرب في البلاد ورفض حوثي.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *