استحدث مسلحون قبليون، نقاط تفتيش، الثلاثاء 14 ديسمبر 2021، في مداخل مدينة المكلا، وعدد من مدن ساحل حضرموت، لمنع خروج الشاحنات المحملة بالمشتقات النفطية من المحافظة.

وقالت مصادر محلية، إن عشرات من المسلحين القبليين، استحدثوا نقطة جديدة في منطقة “الريدة على المدخل الشرقي لساحل حضرموت، وأخرى في منطقة “حرو حصيصة” غرب مدينة المكلا، لإحكام السيطرة على كل مداخل ومخارج مركز محافظة حضرموت.

وأوضحت المصادر، أن استحداث النقاط الأمنية جاءت في ظل استمرار التصعيد الشعبي المتنامي، ضد الفساد ونهب إيرادات المحافظة النفطية، حسب مزاعم المحتجين، وفقًا لما ذكرته صحيفة الشارع.

ودعا رئيس تنفيذ مخرجات لقاء حضرموت الشيخ حسين سعيد الجابري، أهالي حضرموت إلى مضاعفة الجهود ومساندة ودعم ما سماها “النقاط الشعبية” (النقاط المستحدثة) من قبل مسلحي القبائل حتى تحقيق جميع مطالب أبناء حضرموت.

وشهدت محافظة حضرموت خلال الأيام الماضية احتجاجات غاضبة تنديدا بتدهور الوضع المعيشي. ومنع محتجون شاحنات النفط والأسماك من الخروج من المحافظة.

كما يتهم المحتجون، قيادات عسكرية ومدنية نافذة بنهب ثروات المحافظة من المشتقات النفطية وغيرها، وحرمان أهالي المحافظة الساحلية من حقوقهم المشروعة.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *