لقي عدد من عناصر المليشيا الحوثية الإرهابية، الأربعاء 15 ديسمبر2021، مصرعهم وجرح آخرون، وتدمير آليات بضربات مركزة نفذتها القوات المشتركة على تمركز المليشيا في مقبنة والجراحي غربي اليمن.

وقال الإعلام العسكري للقوات المشتركة، إن وحدات الاستطلاع رصدت تحركات مكثفة للمليشيا التابعة لإيران في مديرية مقبنة غربي تعز ومديرية الجراحي جنوبي الحديدة، وسرعان ما تم التعامل معها بنجاح.

وأكد الإعلام العسكري في بيان وزعه على وسائل الإعلام، تدمير ثلاثة أطقم في أطراف الجراحي وطقمين في أطراف مقبنة ومصرع وجرح كل من على متنها.

فيما ضاعفت مدفعية القوات المشتركة خسائر المليشيا بقصف مركز حقق إصابات مباشرة في أوكار وتجمعات مسلحة في المناطق المشار إليها، وفقاً لذات المصدر.

بالتزامن، أعلن التحالف عن تدمير عربات عسكرية ومخازن ذخيرة ومصرع أكثر من 25 عنصرا للمليشيات الإرهابية في عمليات بالساحل الغربي.

وحققت القوات المشتركة تقدمًا واسعًا في عملية عسكرية أطلقتها، ضمن إعادة التموضع والانتشار في جبهات الساحل الغربي اليمني.

وتواجه القوات المشتركة ضغوطًا دولية وخصوصًا أمريكية وبريطانية، لوقت تقدمها في محافظتي إب وتعز.

والخميس 11 نوفمبر 2021، انسحبت القوات المشتركة من المناطق التي حددها اتفاق ستوكهولم الموقع بين الحكومة اليمنية والمليشيا الحوثية برعاية الأمم المتحدة في 13 ديسمبر 2018.

وحينها أوضح بيان للقوات المشتركة، إنها لا يمكن أن تبقى في مناطق خاملة، يمنع فيها الدفاع عن النفس أو القتال، في ظل استمرار تنفيذ اتفاق ستوكهولم من طرف واحد، ورفض الشرعية اليمنية من إعطاء الضوء الأخضر لتحرير ما تبقى من الحديدة، معلنة التوجه إلى مناطق لا تخضع لاتفاقية دولية، للدفاع عن اليمن من المد الإيراني.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *