أعلنت ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، عن وفاة زعيم قبلي بارز موالٍ لها، بطريقة غامضة وسط ترجيحات بتصفيته.

ونعت قيادات حوثية، الأربعاء 16 ديسمبر 2021، وفاة الزعيم القبلي والقيادي البارز في صفوفها، بمحافظة البيضاء، وسط اليمن، الشيخ صالح بن صالح الوهبي، دون أن توضح أسباب وفاته المباغتة في أحد مستشفيات العاصمة صنعاء، وسط تضارب الروايات التي ترجح غالبيتها تصفيته.

ويكتنف الغموض أسباب وفاة القائد الميداني الأول لميليشيا الحوثي في محافظة البيضاء، لكن عدة مصادر أفادت بأنه تعرض للتصفية الجسدية بسبب خلافات مالية حول جمرك عفار.

وبحسب المصادر فإن الشيخ الوهبي تعرض للتصفية، بعد أن استحدثت مؤخرا، نقاط جمركية (جبايات غير قانونية) في ماهلية وقانية، الأمر الذي تسبب بتراجع المردود المالي في جمرك عفار التابع للوهبي، وهو ما أدى إلى نشوب خلافات داخلية.

وكان الوهبي وفقاً للمصادر، يتمتع بصحة جيدة ونشرت له صور قبل وفاته الغامضة بيومين، أثناء حضوره في قضية ثأر قبلي بمدينة السوادية في البيضاء وهو بكامل صحته.

والتقى الوهبي أواخر الشهر الماضي برئيس ما يعرف بالمجلس السياسي التابع للميليشيا مهدي المشاط في صنعاء، في ظل أحاديث عن صراعات بين قيادات حوثية على عائدات النقاط المنتشرة في محافظة البيضاء والتي تعتقد قيادات عليا أنها أثرت سلباً على عائدات الجمارك التي استحدثتها الميليشيا في منطقة عفار بالمحافظة، وفق مصادر إعلامية يمنية.

ويعد صالح بن صالح الوهبي، رجل الحوثيين الأول في البيضاء، ولعب دوراً كبيراً في تجنيد أبناء القبائل لصالح الميليشيات الحوثية، إضافة إلى تشكيله ميليشيا مسلحة بقيادته أطلق عليها “كتائب الوهبي” لمساندة الحوثيين ضد القوات الحكومية في المحافظة.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *