أفادت مصادر محلية بمحافظة شبوة، الخميس 23 ديسمبر 2021، أن عدد من القيادات الأمنية والعسكرية الإخوانية بدأت مغادرة  المحافظة بشكل مفاجئ بالتزامن مع وصول تأكيدات على توقيع الرئيس عبدربه منصور هادي قرار إقالة المحافظ محمد صالح بن عديو .

وقالت المصادر، إن تلك القيادات غادرت المحافظة برفقة أسرها، في حين غادرت أسرة بن عديو عبر مطار سيئون إلى العاصمة المصرية القاهرة التي من المتوقع أن يستقر بن عديو فيها.

وأشارت المصادر إلى قيادات عسكرية وأمنية أخرى تواصلت بالتزامن مع الحراك القبلي بعتق وأبلغت قيادته عدم علاقتها ببن عديو واستعدادها التنسيق والترتيب من أجل المرحلة القادمة والمساهمة في تعزيز الأمن وإجهاض أي محاولات لزعزعة الاستقرار من قبل الخلايا الإرهابية التابعة للإخوان.

ونجح الحراك القبلي في محافظة شبوة بقيادة النائب في البرلمان والزعيم القبلي، الشيخ، عوض محمد ابن الوزير، في وضع حد لهيمنة وجرائم وفساد سلطة الإخوان في شبوة.

وتسيطر جماعة الإخوان منذ أربع سنوات، على محافظة شبوة، وقامت في سبتمبر/أيلول الماضي بتسليم مديريات بيحان الثلاث (غرب) لمليشيا الحوثي، ما أثار غضب رجال القبائل المحلية ورفع من منسوب الحراك الشعبي لإسقاطها.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *