طالب تحالف دعم الشرعية في اليمن، الخميس 23 ديسمبر 2021، الحوثيين بإخراج الأسلحة من ملعب الثورة الرياضي في صنعاء.

وأعلن إعطاء مهلة 6 ساعات لإخراج الأسلحة وإعادة العين المدني لحالته الطبيعية.

وقال إن المهلة تبدأ من الساعة (20:00) بتوقيت صنعاء، مضيفاً أن إسقاط الحماية عن الملعب سيبنى على نصوص وأحكام القانون الدولي الإنساني.

وتابع “سنسقط الحماية عن الملعب إذا لم ينصع الحوثيون لأحكام القانون الدولي الإنساني”.

وفي وقت سابق، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، تدمير زورق حوثي مفخخ قبل تنفيذ عملية هجوم وشيك بجنوب البحر الأحمر.

وقال إن ميليشيا الحوثي أطلقت الزورق المفخخ من محافظة الحديدة.

كما أضاف “دمرنا ما مجموعه 99 زورقاً مفخخاً هدد الحوثيون بها الملاحة البحرية”.

وفي نوفمبر الماضي، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن تدمير زورق مفخخ مقابل الحديدة تم تجهيزه لتنفيذ هجوم وشيك. وأكد استمرار انتهاك ميليشيات الحوثي لنصوص اتفاق استوكهولم ووقف إطلاق النار بمحافظة الحديدة.

كما شدد على أن السلوك الحوثي الإيراني يهدد الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر.

يذكر أن الأمم المتحدة كانت رعت اتفاقاً بين الحكومة اليمنية والحوثيين، في العاصمة السويدية ستوكهولم، أواخر عام 2018.

وخصص الاتفاق جزءاً من بنوده الأساسية للتهدئة العسكرية في الحديدة الساحلية غرب اليمن، اشتملت على وقف إطلاق النار، وإحلال قوات أمنية، وخفر السواحل في المدينة وموانئها الثلاثة، مع انسحاب الميليشيات إلى خارجها ونزع الألغام التي قامت بزراعتها.

ومع أن الاتفاق جاء، بحسب مراقبين، إنقاذاً للميليشيا بعد تقدم سريع للقوات المشتركة وصل أحياء الحديدة وطوق معظم جهاتها، إلا أن الحوثيين واصلوا خروقاتهم المباشرة لوقف إطلاق النار، واستمروا في زرع الألغام، وقصف المدنيين، ورفض الانسحاب من المدينة وموانئها.

كما تعمدت الميليشيات منذ سريان اتفاق ستوكهولم ارتكاب جرائم بحق المدنيين بقصف القرى والأحياء السكنية والمزارع في مختلف مديريات المحافظة.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *