كشف تحالف دعم الشرعية في اليمن، الأحد 26 ديسمبر 2021، في إحاطة شاملة للأزمة اليمنية، عن أدلة تثبت تورط حزب الله اللبناني الإرهابي باليمن واستخدام المطار لاستهداف السعودية. وعرض التحالف صوراً لعناصر من حزب الله تدرب ميليشيا الحوثي على إطلاق المسيرات.

وتدخل حزب الله اللبناني في اليمن ليس مستغربا، فخلال السنوات الماضية أرسل الحزب بدعم من الحرس الثوري الإيراني عددا من الخبراء لتدريب ميليشيا الحوثي.

فميليشيا حزب الله، المصنفةُ ككيان إرهابي في أكثر من دولة، ليس إلا ذراع عسكري تستخدمه إيران لإحكام سيطرتها على اليمن ولبنان.

وتواجد حزب الله اللبناني في اليمن ليس جديدا ولا غريبا، ففي 24 فبراير من العام 2016، أظهر مقطع فيديو أحد قادة حزب الله مدربا وموجها عناصر حوثية لاستهدافِالسعودية.

والصورُ التي طال الصمتُ جزءًا منها أظهرت صوت المدرب الآتي من بقاعِ لبنان، قائلًا إن لديه “عمليةً خاصةً في قلب الرياض”.

صحيفة “النهار” اللبنانية كشفت في أبريل الماضي عن تدريب حزب الله عناصر من الحوثيين في معسكرات تابعة له في البقاعِ الشمالي والجنوب.

وفي 18 نوفمبر الماضي، أعلنَ تحالف دعم الشرعية في اليمن، استهدافهُ منشأةً سريةً تضمُ خبراء من الحرس الثوريِّ الإيراني، وحزبِ الله اللبناني، على الأراضي اليمنية، وذلك في إطار عملية واسعة نفذها على أهداف في 4 محافظات يمنية.

ودلائلُ تورط حزب الله في اليمن لم تنته، حيث كشف وزير الإعلام اليمني قبل 17 يوما عن مقتل قيادي في حزب الله يدعى “أكرم السيد” في قصف للجيش بمحافظة مأرب برفقة عدد من عناصر الميليشيا، الذين احتوتهم مقابر صعدة كغيرهم من خبراء الحزب والحرس الثوري لطهران.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *