قال التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، إن مندوب إيران لدى الحوثيين في اليمن، حسن إيرلو، كان يقود العمليات العسكرية في محافظة مأرب، غربي اليمن.

وتصريح المتحدث العسكري باسم التحالف العربي، يكشف بعض من غموض وفاة القيادي في الحرس الثوري الإيراني، التي عينته إيران حاكمًا عسكريًا في اليمن، ويؤكد المعلومات التي تشير إلى أن ” أيرلو” أصيب في قصف جوي أثناء تواجده بأحد الاجتماعات العسكرية بمنطقة الجوبة جنوبي مأرب.

وقال المالكي في في مؤتمر صحفي إن حسن إيرلو كان يقود العمليات العسكرية في مأرب، مشيرًا إلى أن إيران ترعى الأذرع بالمنطقة وتقوم بالدمار، والخراب، وتغذي الفكر الطائفي في اليمن والعراق وسوريا ولبنان”.

ومضى قائلا: “ميليشيا الحوثي رفضت كل جهود الأمم المتحدة لحل الأزمة سياسيا (..) الحوثيون لا يملكون القرار ليكونوا جزءا من الحل السياسي في اليمن”.

وأردف: “في عام 2019 توصلنا إلى تحديد مناطق لخفض التصعيد، ومليشيا الحوثي استغلت اتفاق خفض التصعيد وحركت قواتها في عدة جبهات”.

وأفاد بأن “محاولة ميليشيا الحوثي السيطرة على مأرب تهدد 3 ملايين يمني”.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *